يمتنع أصحاب القلوب الضعيفة .. أفلام رعب لن تستطيع أن تكملها

217

تعتمد أفلام الرعب على الصدمات التي لا تستطيع أن تتوقع وقتها ولا كيفية عرضها. من أكثر الأفلام إثارة للصدمة هي تلك التي تميل إلى فرضيات مستحيلة واقعيًا وتحاول أن تضعها في إطار واقعي قابل للحدوث أو حدث بالفعل في العالم الحقيقي. لكن بعض أفلام هذا النوع تتشبث بالواقعية حتى النخاع وتحاول عرض هذا الواقع بأكثر الأشكال عنفًا ودموية على الإطلاق. أفلام هذه القائمة تنتمي للنوع الأخير.

1 فيلم (I Spit On Your Grave (2010

تستأجر كاتبة شابة بيت وسط أحد الغابات حتى تستعد لكتابة روايتها لكن لا تنخدع بهذه البداية الهادئة فهو الهدوء الذي يسبق العاصفة. أنتجت القصة ثلاث مرات كانت النسخة الأصلية عام 1978 ثم أعيد إنتاج الفيلم عامي 2010 و 2013. يحتوي الفيلم على الكثير من المشاهد والمواقف العنيفة للغاية حيث لا يحصل المشاهد على فرصة لاستيعاب المشهد حتى يصدم بمشهد أكثر عنفًا من سالفه فقط مجموعة من مشاهد التعذيب لا معنى خفي لا مجازات ولا تطور للشخصية فقط رغبة عارمة في الانتقام.

2 فيلم (Hostel (2005

تحذير قبل أن تبدأ بمشاهدة الفيلم “هذا الفيلم غريب ومؤذي على عدة مستويات أكثرها تأثيرًا هو أن بعض أحداث ومشاهد الفيلم ستظل عصيًة على النسيان تلاحقك لسنوات قادمة”. يحكي الفيلم عن مجموعة من الأصدقاء يذهبون في رحلة إلى فندق صغير في بلد ما بأوروبا الشرقية ليتبين لهم بعد ذلك أن هذا الفندق ليس إلا واجهة لمشروع سادي. هذا الفيلم يأتي من سينما أوروبا الشرقية التي تشتهر بهذا النوع من الأفلام التي تناقش مواضيع غريبة ومخيفة ومؤذية إلى أقصى الدرجات يتبادر للذهن هنا فيلم يدعى “فيلم صربي” أو “A Serbian Film” الذي لم أتمكن من مشاهدته وعلى الأرجح أنت أيضًا لن تستطيع إنهاء مشاهدة هذا الفيلم.

3 فيلم (A Nightmare on Elm Street (1984

لكل منا نقطة ضعف فيما يتعلق بالمشاهد العنيفة وأفلام الرعب وهذا الفيلم يمثل نقطة الضعف هذه عند الكثيرين ممن شاهدوه ونظرًا لشهرة هذا الفيلم قد تكون شاهدته في سن مبكرة وعلى الأرجح أيضًا أنك لا تزال تذكر بعض مشاهده ولا تستطيع أن تهرب منها أو تخرجها من ذاكرتك. فكرة الفيلم بسيطة “كل ما عليك فعله ، ألا تغفو” هذه أحد أشهر الجمل من الفيلم! هذه الكلمات التي تطارد أبطال الفيلم ستظل تطاردك أنت أيضًا في أحلامك. شخصية “فريدي كروجر” مزعجة للغاية بداية من يده أو مخالبه إلى شكله المخيف هذا الفيلم من بطولة “جوني ديب” وإخراج “ويس كرافن” أحد أشهر مخرجي الرعب بأفلام مثل سلسلة “Scream” الشهيرة. وفي النهاية ما يضيف إلى الفيلم جو مضاعف من الرعب والإثاره هو استناده على حقائق ولو جزئية عن ما يطلق عليه “متلازمة الموت المفاجئ” وهي حالة طبية حقيقية.

4 فيلم (The Omen (1976

هذا الفيلم خلافًا لسابقيه ليس دمويًا ولا يعتمد على مشاهد العنف، لكنه رغم ذلك يظل فيلم مزعج ومقلق للغاية. بطل الفيلم طفل صغير يبدو عليه الشر بشكل واضح للغاية، بعد مشاهدة هذا الفيلم لن تنظر للطفولة بنفس الطريقة وسيظل سؤال هل الأطفال قادرين على أفعال الشر يراودك طويلًا. أنت لا تعرف أبدا حيث أن علامة 666 يختبئ! قد تعتقد في البداية أن هذا الفيلم لا يوافق معايير أفلام الرعب الحديثة. لكنه في الواقع فيلم نفسي مثير للقلق، بل وهناك حقائق مأساوية وغريبة عن الفيلم أثناء تصويره حتى أن هناك فيلم وثائقي بريطاني يدعى “لعنة الأومن” أو “The Curse of ‘The Omen'” يتحدث عن هذه الأحداث.

إخلاء المسؤولية
هذا المقال "يمتنع أصحاب القلوب الضعيفة .. أفلام رعب لن تستطيع أن تكملها" لا يعبر بالضرورة عن رأي فريق التحرير في الموقع.
Loading...