ما هي أعراض تمزق الغضروف الهلالي للركبة؟ وكيف يمكن علاجه؟

46

يعتبر مفصل الركبة واحدًا من أهم وأكبر مفاصل الجسم، ويقع عليه عبء كبير أثناء الوقوف والحركة، مما يجعله عرضةً للكثير من الإصابات، خصوصًا عند اللاعبين أو الرياضيين. ومن هذه الإصابات “تمزق الغضروف الهلالي” في الركبة. وفيما يلي نتحدث عن هذه الحالة واسبابها وأعراضها وسبل علاجها والوقاية منها.

ما هو الغضروف الهلالي في الركبة؟ وما أسباب إصابته؟

الغضروف الهلالي هو عبارة عن قطعة غضروفية صغيرة تشكل وسادة بين عظم الفخذ وعظم الشظية الموجود في الساق، ويوجد غضروفين هلاليين في كل مفصل من مفصلي الركبة.

يمكن أن يتعرض هذا الغضروف للتمزق أو الضرر أثناء بعض النشاطات البدنية التي يتم فيها تطبيق ضغط كبير مباشر أو قوة دوران على مفصل الركبة، كما يحصل لدى لاعبي كرة القدم والسلة والتنس، وكذلك يمكن أن يتمزق الغضروف الهلالي أثناء رفع الأشياء الثقيلة أو عند ممارسة رياضة رفع الأثقال.

كما تجدر الإشارة إلى أن الغضروف الهلالي للركبة يضعف مع تقدم العمر، ولذلك تشيع تمزقات هذا الغضروف عند الأشخاص الذين يزيد عمرهم عن 30 سنة، وكذلك لدى مرضى التنكس المفصلي (الفصال العظمي).

ما هي أعراض تمزق الغضروف الهلالي للركبة؟

عند حصول تمزق الغضروف الهلالي، يمكن أن يسمع المريض صوت فرقعة حول مفصل الركبة، ومن ثم يشعر بالأعراض التالية:

  • الألم، وخصوصًا عند لمس المنطقة المصابة.
  • التورم.
  • صعوبة تحريك مفصل الركبة.
  • الشعور بقفل مفصل الركبة.
  • الشعور بتخلخل المفصل وبأنه لم يعد قادرًا على دعمك.

كيف يتم تشخيص تمزق الغضروف الهلالي للركبة؟

عند شعورك بالأعراض السابقة، وخصوصًا إذا استمرت الأعراض لأكثر من عدة أيام، وكانت تالية للتعرض لإصابة في مفصل الركبة، فلا بدّ من استشارة الطبيب المختص بأمراض العظام والمفاصل، والذي سيقوم بفحص ركبتك واختبار مجال حركة المفصل، كما سينظر بتمعن في البقعة التي يتواجد فيها الغضروف الهلالي.

كما سيجري الطبيب اختبارًا خاصًا بحالة تمزق الغضروف الهلالي، إذ سيقوم بثني ركبتك ومن ثم بسطها وتدويرها، وإذا شعرت بفرقعة خفيفة خلال هذا الاختبار، فهذا يدل على وجود تمزق في الغضروف الهلالي.

بعد ذلك ربما يلجأ الطبيب إلى طلب بعض الصور الشعاعية، وخصوصًا التصوير بالمرنان المغناطيسي MRI، وتظهر هذه الصورة الغضاريف والأربطة الموجودة في المفصل مما يساعد على تشخيص تمزق الغضروف الهلالي.

كما يمكن اللجوء إلى إجراء التصوير بالأمواج فوق الصوتية (الايكو) أو تنظير المفصل بواسطة منظار ليفي ضوئي مرن مزود بكاميرا ومنبع ضوئي، ويتم إدخال المنظار عبر شق صغير في الركبة لإلقاء نظرة على المفصل من الداخل.

كيف يمكن علاج تمزق الغضروف الهلالي للركبة؟

بعد تأكيد الإصابة بتمزق الغضروف الهلالي للركبة، تبدأ المعالجة عبر العلاج المحافظ التي يتضمن ما يلي:

  • إراحة الركبة، عبر استخدام الدعامات لتجنب تحميل أي وزن على المفصل، وتجنب النشاطات التي تزيد من الألم.
  • وضع كمادات ثلج على الركبة كل ثلاث أو أربع ساعات لمدة 30 دقيقة.
  • وضع رباط مرن على الركبة لتقليل الالتهاب.
  • رفع الركبة لتخفيف الوذمة.
  • استخدام الأدوية المضادة للالتهاب اللاستيروئيدية NSAIDs مثل الايبوبروفين والأسبرين، بعد استشارة الطبيب.
  • عدم تحميل كامل وزن الجسم على الركبة المصابة.
  • العلاج الفيزيائي لتقوية العضلات المحيطة الركبة.

في حال فشل العلاج المحافظ يمكن اللجوء إلى الجراحة التنظيرية لمفصل الركبة، ولهذا الغرض سيقوم الطبيب بإعطاء بعض التوصيات وإجراء بعض التحاليل الدموية والصور الشعاعية للتحضير الجيد للعمل الجراحي. وخلال الجراحة سيقوم الطبيب بإجراء صغير في الركبة وإدخال كاميرا وبعض الأدوات إلى داخل المفصل لإصلاح أو استئصال الغضروف المتضرر، وعادةً ما تستغرق هذه العملية حوالي الساعة تقريبًا. ويمكن للمريض العودة إلى المنزل في نفس اليوم، لكن الشفاء التام يستغرق بعض الوقت، ويمكن للمريض البدء بالعلاج الفيزيائي خلال أيام بعد العمل الجراحي.

كيف يمكن الوقاية من الإصابة بتمزق الغضروف الهلالي للركبة؟

يمكنك اتباع بعض النصائح والتوصيات للتقليل من خطر التعرض لتمزق الغضروف الهلالي للركبة، مثل:

  • ممارسة التمارين الرياضية التي تقوي عضلات الساق والعضلات المحيطة بالركبة.
  • استخدام وسائل الحماية وأربطة الركبة خلال ممارسة الرياضات والنشاطات التي تحمل خطر إصابة الركبة.
  • التحمية الجيدة وممارسة تمارين التمدد قبل البدء بالتمرين.
  • ممارسة التمارين الرياضية بشكلها الصحيح لتجنب الحركات الخاطئة.

اقرأ أيضًا: 5 تمارين منزلية سريعة للوقاية من آلام الركبة

وأخيرًا، إذا تعرضت لإصابة أو رض مباشر على الركبة، وشعرت ببعض أعراض تمزق الغضروف الهلالي، أو إذا فقدت القدرة على تحريك مفصل الركبة، فلا بدّ من استشارة الطبيب المختص بأمراض العظام والمفاصل في أسرع وقت ممكن لإجراء الفحوصات اللازمة والبدء بالعلاج المناسب لتحقيق الشفاء والتعافي الأمثل. ولا بدّ من التأكيد على ضرورة الالتزام بكافة وسائل الوقاية من إصابة الركبة إذا كنت ممن يمارسون الرياضات العنيفة التي تحمل خطر إصابة مفصل الركبة.

إخلاء المسؤولية
هذا المقال "ما هي أعراض تمزق الغضروف الهلالي للركبة؟ وكيف يمكن علاجه؟" لا يعبر بالضرورة عن رأي فريق التحرير في الموقع.
Loading...