علامات هامة ربما تدل على خيانة الشريك لك

834

لا شك بأن الإخلاص للشريك هو الأساس في أي علاقة زوجية ناجحة، أما الخيانة فهي طعنة لا يمكن أن تغتفر في معظم الأحيان، وهي الخطيئة التي عادة ما ترسم النهاية المأساوية لأي علاقة. ولذلك يسعى الشريك الخائن إلى إخفاء كل علامة أو إشارة ربما تدل على خيانته، ولكن “لا توجد جريمة كاملة” كما يُقال، إذ توجد العديد من العلامات والدلالات التي ربما تدل على الخيانة الزوجية والتي لا يتمكن الشريك الخائن من إخفائها. وفيما يلي نعدد بعض العلامات التي تدل على الخيانة الزوجية.

1 تغير نظام الحياة بدون تبرير واضح

إذ عادة ما يوجد نظام حياة روتيني لكل شخص، ولكن تغيره بشكل مفاجئ وبدون تبرير، مثل الاضطرار الدائم للعمل حتى وقت متأخر، ربما يكون علامة على الخيانة.

2 الاختفاء الطويل وعدم قدرتك على الوصول إلى الشريك

صحيح أننا جميعًا نمر بأوقات نكون فيها منهمكين في العمل أو في أي شأن آخر، ونضطر للتغيب الطويل عن المنزل أو لا نتمكن من الإجابة على الهاتف أو التواصل مع الشريك، وهذا لا يعني الخيانة بالضرورة، إلا أن تكرار الأمر ولفترات طويلة بدون مبرر منطقي ربما يدعو للشك.

3 نقص الرغبة الجنسية، أو زيادتها ظاهريًا

ففي معظم حالات الخيانة، تنخفض الرغبة الجنسية للشريك الخائن في البيت، نظرًا لإشباعه لرغباته في مكانٍ آخر. ولكنه ربما يلجأ _على العكس_ للتغطية على خيانته عبر زيادة ممارسة العلاقة الجنسية.

4 تغير معاملة أصدقاء الشريك لك

فعادًة ما يكون الإنسان أقل حذرًا وأكثر ثقًة بأصدقائه المقربين فيما يخص موضوع الخيانة الزوجية، ولذلك من المحتمل جدًا أن يعترف الشريك الخائن أمام أصدقائه بفعلته، وهذا سيجعلهم يبدون متوترين وحذرين للغاية عند وجودك معهم نظرًا لمعرفتهم بحقيقة الأمر.

5 تغير عادات استخدام الهاتف المحمول

مثل تبديل كلمة المرور أو عدم ترك الهاتف وإخفائه عنك بشكل مبالغ، كل هذه العلامات ربما تدل على إخفاء شريكك لأمر ما لا يريدك أن تعرفه.

6 الاهتمام الزائد بالمظهر بدون مبرر

لا شك بأنه أمر طبيعي أن يهتم الإنسان بمظهره ويعتني بصحته، خصوصًا في المناسبات أو لأسباب صحية. ولكن الاهتمام المبالغ به في المظهر واللباس بدون تفسير واضح يشكل علامة إنذار.

7 التناقض بين الادعاءات والواقع

فحبل الكذب قصير، كما أن الكذب عملية معقدة لأنها تتطلب اختلاق الكثير من التفاصيل، وهذه هي الطريقة التي يتم فيها كشف الخيانة عادةً، إذ يتحدث الشريك الخائن عن أحداث أو تصرفات لم تجرِ في الواقع، أو تتضمن تناقضات لا يمكن التوفيق بينها.

8 عدم مشاركة التفاصيل مع الشريك

فعادةً ما يروي الزوجان لبعضهما البعض كل تفاصيل حياتهما اليومية، ولكن لأن الشريك الخائن لديه شخص آخر يحدثه عن هذه التفاصيل، فربما ينسى أو لا يشعر بضرورة إخبارك بكل شيء.

9 اتهامك بالخيانة

وربما يبدو هذا الأمر غريبًا بعض الشيء، ولكنه منطقي وخبيث. إذ ربما يلجأ الشريك الخائن لاتهام شريكه بالخيانة، وذلك لوضعه في موقف دفاعي وصرف الضوء عن نفسه، كما أنك بهذه الطريقة ستتجنب الحديث حول الموضوع لتجنب إزعاج شريكك.

10 المبالغة في تقديم الهدايا

وهي طريقة لأخرى للتستر على الجريمة، ولمحاولة إيهام الشريك بأنه ما يزال يشعر بالحب والإخلاص. ولا شك بأن تبادل الهدايا بين الشريكين هو أمر جميل ومطلوب، ولكن المبالغة في ذلك في ظل وجود علامات أخرى تدل على الخيانة، هو أمر يدعو للتساؤل.

11 الانتقاد المبالغ للشريك

ويطلق على هذا الأمر في علم النفس مصطلح “التناشز المعرفي”. وهو يعني لجوء الشريك الخائن الذي يشعر بالقلق والتوتر الداخلي إلى محاولة تخفيف هذا القلق عبر إقناع نفسه بأن الطرف الآخر هو المشكلة، ولذلك يلجأ إلى المبالغة في توجيه الانتقادات بسبب وبدون سبب.

12 اختفاء بعض المشاكل فجأة

فكل علاقة زوجية تتضمن بعض الخلافات والمشاكل التي تطفو إلى السطح من حينٍ لآخر، ولكن اختفاء هذه المشاكل فجأة دون أن يكون قد تم التوصل إلى حلها، ربما يعني يأس الشريك وتخليه عن المحاولة ولجوئه إلى الخيانة.

13 رفض الحديث عن سبب تبدل العلاقة

إذ أن الخلافات والمشاكل الزوجية يجب أن تكون قابلة للطرح والنقاش بشكل هادئ وبريء. إلا أن الشريك الخائن عادةً ما يتخذ موقفًا دفاعيًا للغاية لدى محاولة الاستفسار منه عن سبب تغير سلوكه أو طبيعة العلاقة، وربما يرفض الحديث حول الموضوع أو يحاول التهرب من السؤال بسؤال آخر، وذلك ليمنح نفسه بعض الوقت للتفكير بجواب أو رد منطقي يتهرب به من الإجابة.

14 المبالغة في سؤالك عن جدول يومك

فالشريك الخائن يرغب بمعرفة كافة تفاصيل برنامجك اليومي، مثل وقت الخروج من المنزل والعودة إليه، وذلك ليتمكن من ممارسة الخيانة بشكل مريح وبدون الخوف من انفضاح أمره.

اقرأ أيضًا: للنساء فقط .. 9 نصائح للحصول على علاقة زوجية ناجحة وسعيدة

وأخيرًا، لا بدّ من التأكيد على عدم المبالغة في الشكّ، فكل هذه العلامات لا تشكل دليلًا قاطعًا على الخيانة، ولا يجب تدمير العلاقة الزوجية الناجحة بسببها، إلا أن تكرار تلك العلامات ربما يدفع للتساؤل والشكّ، وهذا يجب أن يدفعك للتأكد من الأمر قبل اتهام الشريك بالخيانة وإطلاق التهم جزافًا.


إخلاء المسؤولية
هذا المقال "علامات هامة ربما تدل على خيانة الشريك لك" لا يعبر بالضرورة عن رأي فريق التحرير في الموقع.
Loading...