كيف تتعامل بشكل صحيح مع لدغ الحشرات والعناكب والأفاعي؟

21

مع قدوم فصل الربيع واقتراب فصل الصيف تبدأ الحشرات والزواحف بالخروج من مخابئها والانتشار في الطبيعة، ويخرج الناس للتنزه والاصطياف وربما ينامون في العراء، مما يجعلهم معرضين بشكل كبير للتعرض للدغ الحشرات أو العناكب أو الأفاعي حتى. ولذلك فمن الواجب على الجميع معرفة الطريقة الصحيحة للتعامل بشكل طارئ مع هذه اللدغات وكيفية معالجتها، وما هي الحالات الخطرة التي ربما تحتاج إلى استدعاء الطوارئ.

كيف تتصرف بشكل صحيح عند التعرض للدغ الحشرات؟

من منّا لا يتعرض بين الحين والآخر للدغة من بعوضة أو نحلة أو زنبور أو أية حشرة أخرى، وتسبب هذه اللدغات عادة رد فعل بسيط نتيجة نقل الحشرة لبعض السموم أو البروتينات إلى الجسم بواسطة لعابها، وتتظاهر هذه اللدغة بأعراض بسيطة مثل الاحمرار والتورم والألم والحكة.

إلا أن أعراض لسع الحشرات تختلف بحسب الحشرة وكذلك بحسب رد فعل الجسم تجاه اللسعة، حيث يبدي بعض الأشخاص رد فعل تحسسي شديد وخصوصًا تجاه لدغة النحلة أو الزنبور، ويسبب هذا التحسس الشديد أعراضًا مثل الشرى والمغص البطني والغثيان والإقياء وتورم الوجه والشفاه والحلق، وكذلك صعوبة التنفس أو ربما الدخول في صدمة. وإن ظهور مثل هذه الأعراض الدالة على رد فعل تحسسي شديد يجب أن يدفع المريض أو مرافقه إلى طلب الطوارئ بسرعة، كون هذه الحالة ربما تكون خطرة ومهددة للحياة.

أما الأعراض البسيطة والمحدودة للدغ الحشرات فيكفي فيها معالجة مكان اللدغة عبر الإجراءات التالية:

  • إذا لاحظت ان إبرة الحشرة عالقة في الجلد، قم بإزالتها عبر حك الجلد بأداة ذات حافة محددة كالبطاقة الائتمانية على سبيل المثال، وتجنب استخدام الملقط كونه يزيد من انطلاق السموم في الجسم عبر عصر الإبرة.
  • اغسل منطقة اللدغة بالماء والصابون.
  • ضع كمادات باردة أو كيس من الثلج على منطقة الألم والتورم لمدة 10 دقائق، ولا تطبق أكياس الثلج بشكل مباشر على الجلد وإنما لفها بقطعة قماش نظيفة.
  • طبق محلول الكالامين أو لصاقة من بيكربونات الصودا على المنطقة عدة مرات يوميًا لتخفيف الحكة والألم.

أما في حالات رد الفعل التحسسي الشديد بعد لدغ الحشرات:

  • اتصل بالطوارئ فورًا، أو اطلب من أي شخص قريب منك الاتصال بهم إذا لم تكن قادرًا على ذلك.
  • اسأل من تعرض لهذه الحالة إذا كان يحمل معه حقنة الإيبينفرين الخاصة بحالات التحسس الشديد، وإذا كان يحملها ساعده على استخدامها.
  • شجع المريض على البقاء هادئًا، واجعله يستلقِ ورجلاه مرفوعتان قليلًا عن مستوى جسمه. إما إذا بدأ بالإقياء فقم بجعله يستلقِ على جانبه منعًا لاختناقه.
  • إذا بدأ المريض بفقد الوعي أو التوقف عن التنفس، ابدأ بإجراءات الإنعاش CPR إذا كنت تتقنها، واستمر بها حتى وصول المساعدة الطبية.

كيف تتعامل مع لدغة العنكبوت؟

في الحقيقة، معظم العناكب تكون غير مؤذية ولا تسبب لدغتها إلا بعض الأعراض الخفيفة الشبيهة بلدغات الحشرات مثل الاحمرار والتورم والألم والحكة.

إلا أن بعض العناكب مثل الأرملة السوداء والناسكة البنية تكون لدغتها أكثر خطورة، إذ تسبب لدغة الأرملة السوداء ألمًا شديدًا في مكان اللدغة يبدأ خلال عدة ساعات، كما يمكن أن تظهر أعراض مثل الارتعاشات والحرارة العالية والألم البطني والغثيان والإقياء. في حين أن لدغة عنكبوت الناسكة الرمادية تسبب أذية في الجلد بشكل احمرار وألم شديد يتحول إلى قرحة عميقة في مكان اللدغة ربما تصاب بالإنتان، كما يمكن أن يشكو المريض من حرارة وطفح جلدي وغثيان.

في حالة الأعراض البسيطة الناجمة عن لدغة العنكبوت، يمكنك اتباع الإجراءات التالية:

  • اغسل مكان اللدغة بالماء والصابون.
  • ضع كمادات باردة أو أكياس ثلج ملفوفة بقطع قماش نظيفة لمدة عشرة دقائق.
  • استخدم محلول الكالامين أو بيكربونات الصودا مكان اللدغة.

أما إذا تعتقد أن اللدغة تمت بواسطة عنكبوت الأرملة السوداء أو الناسكة البنية، فاطلب المساعدة الطبية بشكل عاجل وقم بالخطوات التالية:

  • اتصل بالطبيب أو الطوارئ على الفور.
  • نظف مكان اللدغة بالماء والصابون.
  • شجع المريض على البقاء هادئًا لعدم نشر السم.
  • ضع كمادات باردة أو أكياس ثلج مكان اللدغة.
  • إذا كان هذا آمنًا، قم بتصوير العنكبوت الذي سبب اللدغة أو احفظ صفاته بشكل جيد لإخبار الطاقم الطبي، فهذا ربما يساعدهم في تقرير العلاج المناسب.

كيف يمكنك التعامل مع لدغة الأفعى؟

في حين أن معظم الأفاعي تعتبر غير خطرة، إلا أن بعضها تكون سامة وربما تسبب الموت، مثل الأفعى نحاسية الرأس والأفعى ذات الجرس وغيرها. ويؤدي التعرض للدغة الأفعى إلى العديد من الأعراض التي تختلف بحسب نوع الأفعى، وتشمل:

  • الشعور بالضعف.
  • الدوخة والإغماء.
  • الاختلاجات.
  • الغثيان والإقياء.
  • الإسهال.
  • تسرع النبض.
  • فقد التناسق بين عضلات الجسم.
  • تورم مكان اللدغة.

إذا تعرضت أنت أو أي شخص آخر إلى لدغة أفعى وكنت على يقين من أنها أفعى غير سامة، فيمكنك القيام بالخطوات التالية:

  • طبق ضغطًا على مكان اللدغة بواسطة قطعة شاش أو قماش نظيف لإيقاف النزيف.
  • نظف المنطقة بالماء والصابون.
  • طبق مرهم مضاد حيوي مكان اللدغة لتجنب الإنتان.
  • قم بتضميد الجرح مكان اللدغة بضماد نظيف حتى شفائه بشكل كامل.

أما إذا كان النزيف شديدًا، أو كنت تعتقد أن الأفعى ربما تكون سامة، فيجب عليك عندها القيام بما يلي:

  • اطلب المساعدة الطبية أو الطوارئ بشكل عاجل.
  • شجع المريض على البقاء ساكنًا وتجنب الحركة لعدم نشر السم في الجسم.
  • قم بإزالة أية ملابس أو مجوهرات موجودة في مكان اللدغة.
  • إذا كان هذا آمنًا، قم بتصوير الأفعى التي لدغت المريض أو احفظ مواصفاتها لإخبار الطاقم الطبي ومساعدتهم على اختيار العلاج المناسب.

كما يجب عليك تجنب الممارسات الخاطئة التالية لمنع زيادة الأمور سوءًا:

  • لا تعرض نفسك لخطر التعرض للدغة الأفعى من أجل تصويرها، إلا إذا كانت ميتة أو كنت تستطيع ضمان سلامتك.
  • لا تقم بغسل مكان لدغة الأفعى، لأن بقايا السم الموجودة في مكان اللدغة تساعد الطاقم الطبي في تحديد نوع الأفعى واختيار العلاج المناسب.
  • لا تقم بوضع كمادات باردة مكان اللدغة.
  • لا ترفع العضو المصاب باللدغة إلى مستوى أعلى من بقية الجسم.
  • لا تقم بمص مكان اللدغة أو إجراء جرح في مكانها.
  • لا تحاول إطعام المريض أو سقايته.
  • لا تعطِ المريض أي نوع من مسكنات الألم.

وأخيرًا، فإن معرفة الإجراءات الصحيحة والضرورية التي يجب القيام بها عند تعرضك أنت أو أي شخص آخر للدغة حشرة ما أو عنكبوت أو أفعى، ربما تمكنك من إنقاذ حياته أو تفادي تعرضه للأضرار الجسيمة. كما لا يجب عليك أن تتردد في طلب الطوارئ أو المساعدة الطبية إذا كنت تعتقد أن المريض تعرض للدغة من عنكبوت أو أفعى سامة، أو بأنه يعاني من رد فعل تحسسي شديد مهدد للحياة.

إخلاء المسؤولية
هذا المقال "كيف تتعامل بشكل صحيح مع لدغ الحشرات والعناكب والأفاعي؟" لا يعبر بالضرورة عن رأي فريق التحرير في الموقع.
Loading...