ما هو العلاج النفسي وما أنواعه

طرق العلاج النفسي
30

يتميز علاج الأمراض والاضطرابات النفسية عن بقية الأمراض بكونه لا يعتمد فقط على الأدوية وإنما يتم استخدام وسائل أخرى تعرف بوسائل “العلاج النفسي”. ويتضمن باب العلاج هذا العديد من التقنيات، وفيها يجلس المريض ليتحدث مع شخص مختص بمعالجة الأمراض النفسية ليساعده على تحديد المشكلة والعوامل التي تفاقمها وكيفية علاجها.

كيف يساعد العلاج النفسي في التغلب على الاضطرابات النفسية

يساعد العلاج النفسي الأشخاص الذين يعانون من مشاكل نفسية في:

  • فهم السلوكيات والعواطف والأفكار التي تساهم في المرض وتعلم كيفية تعديلها والتغلب عليها.
  • فهم وتحديد المشاكل أو الأحداث الحياتية التي تسبب المرض ومساعدة المريض على تحديد وجوه المشكلة التي يمكن حلها أو تحسينها.
  • استعادة إحساس المريض بالسعادة والسيطرة على حياته.
  • تعلم تقنيات التأقلم ومهارات حل المشاكل.

ما هي أنماط العلاج النفسي

يمكن أن يكون العلاج النفسي بعدة أشكال وأنماط، منها:

  • النمط الفردي: وفي هذا النمط يقتصر العلاج على المريض والمعالج.
  • نمط المجموعة: وفيه يشارك مريضان أو أكثر في نفس الوقت في جلسات العلاج. حيث يمكن للمرضى أن يشاركوا تجاربهم مع الآخرين.
  • نمط الأزواج: وفيه يشارك الزوجان أو الشريكان في جلسات العلاج، ليتمكن كل منهما من فهم مشكلة الطرف الآخر وكيفية التعامل معه ومع مرضه، أو لمساعدة الزوجين على حل خلافاتهما الزوجية.
  • النمط العائلي: وذلك بسبب الدور المهم للعائلة في التعامل مع المريض النفسي، وفيه تفهم عائلة المريض مشكلته بشكل أفضل وكيفية التعامل معه ومساعدته.

ما هي الأساليب المستخدمة في العـلاج النفسي

بالإضافة إلى الأنماط التي ذكرنا سابقًا، توجد أساليب عديدة يمكن للمعالج النفسي استخدامها مع المريض بعد الجلوس معه والتحدث عن مشكلته، وذلك بحسب العوامل المتوقعة المساهمة في حالة المريض:

  • العلاج النفسي الديناميكي: وتعتمد فكرة أساس هذا العلاج على أن الاضطرابات النفسية والعاطفية تنشأ عن صراعات غير محلولة وغير واعية غالبًا ما تنشأ من الطفولة. ويهدف هذا الأسلوب في العلاج إلى دفع المريض نحو فهم هذه المشاعر والتأقلم معها بشكل أفضل. ويستمر هذا العلاج لعدة أشهر على الأقل، وربما لعدة سنوات.
  • العلاج النفسي البين-شخصي: يركز هذا العلاج على السلوكيات والتفاعلات بين المريض وعائلته أو أصدقائه. ويهدف هذا العلاج إلى تحسين مهارات التواصل وزيادة احترام الذات خلال فترة قصيرة من الوقت تستمر عادة بين 3 إلى 4 أشهر، وتعتبر هذه الطريقة مفيدة في علاج الاكتئاب.
  • العلاج السلوكي الإدراكي: ويساعد هذا النمط المرضى النفسيين في تحديد وتعديل المفاهيم الخاطئة التي يمتلكونها عن أنفسهم وعن العالم المحيط بهم. وفيه يقوم المعالج بمساعدة المريض على بناء طرق تفكير جديدة عبر توجيه التفكير نحو الافتراضات الخاطئة والصحيحة عن نفسه. وينصح بهذا العلاج للأشخاص الذين يفكرون أو يتصرفون بطريقة تزيد من اضطرابهم النفسي، أو لعلاج مرضى الاكتئاب الذين لا يرغبون أو لا يستطيعون تناول الأدوية، وكذلك في علاج اضطرابات القلق.
  • العلاج السلوكي الجدلي: وهو شكل من أشكال العلاج السلوكي الإدراكي يستخدم لعلاج المرضى عاليي الخطورة أو المعندين على العلاج. ويأتي مصطلح “الجدلي” من فكرة إحضار نقيضين في العلاج “القبول والتغيير” سيجلب نتائج أفضل من إحضار كل فكرة لوحدها. ويساعد هذا العلاج المرضى على تغيير السلوكيات الغير صحية مثل الكذب وإيذاء الذات. وقد صمم هذا العلاج في البداية لمعالجة الأشخاص ذوي السلوك الانتحاري واضطراب الشخصية الحدية ولكنه يستخدم اليوم لعلاج العديد من الاضطرابات النفسية الأخرى.

نصائح للاستفادة بشكل صحيح من جلسات العـلاج النفسي

يعطي العلاج النفسي نتائج أفضل عندما يلتزم المريض بالمواعيد المحددة للعلاج. وتعتمد فعالية العلاج على المشاركة الفعالة للمريض، وهي تتطلب منه الوقت والجهد والانتظام.

ومن الضروري أن تقوم بتقييم فعالية العلاج ومدى التحسن الذي تحققه بين الفترة والأخرى، وإذا كنت تشعر بعدم الارتياح أو بأنك لا تحقق الفائدة المرجوة أو لا تحب أسلوب المعالج، فيمكنك مناقشة الأمر معه والحصول على رأي ثانٍ.

وفيما يلي بعض النصائح قبل البدء بجلسات العلاج النفسي:

  • حدد مصادر القلق والتوتر. ويمكنك الاحتفاظ بدفتر أو مدونة لتسجيل الأحداث المزعجة أو الإيجابية.
  • قم بإعادة تحديد الأولويات. وركز على السلوكيات الإيجابية والفعالة.
  • أعطِ بعض الوقت للنشاطات التي تجلب لك السعادة.
  • تواصل مع الآخرين، وابحث عن أشخاص تثق بهم وابق على علاقة جيدة معهم.
  • حاول التركيز على النتائج الإيجابية وإيجاد السبل لتقليل القلق والتحكم به.

وتذكر دومًا أن العلاج النفسي يعتمد بشكل كبير على تعاون المريض والتزامه ونشاطه، وأنه ليس عصا سحرية يحل جميع المشاكل بين ليلة وضحاها، وهو يحتاج وقتًا أطول من العلاج عبر الأدوية، ولكن الدراسات تثبت أن فعاليته تستمر لفترة أطول أيضًا.

اقرأ أيضًا

علاج الصدمة النفسية .. العلاج بتقنية إزالة التحسس وإعادة المعالجة عبر حركات العين EMDR

إخلاء المسؤولية
هذا المقال "ما هو العلاج النفسي وما أنواعه" لا يعبر بالضرورة عن رأي فريق التحرير في الموقع.
Loading...