النظريات المختلفة حول أحداث فيلم The Avengers: End Game من سلسلة عالم مارفل السينمائي

45


يترقب حالياً جميع متابعي سلسلة أفلام عالم مارفل السينمائي Marvel Cinematic Universe الفيلم الأخير في السلسلة “المنتقمون: نهاية اللعبة The Avengers: End Game”، وإذا لم تكن قد شاهدت جميع أفلام سلسلة مارفل من قبل، فعليك قراءة الموضوع الذي كتبناه عنها سابقاً ومشاهدتها جميعاً قبل أن تكمل القراءة هنا، لأن قراءة ما سيأتي لاحقاً سيخرب عليك متعة السلسلة إن قررت متابعتها بعدها.

والآن، إلى من شاهدوا السلسلة فعلاً، فلا بد أنكم متحمسون جداً لمشاهدة الفيلم ومعرفة ما سيحدث فيه (ونحن أيضاً)، سنتحدث هنا عن بعض النظريات الشهيرة التي تم تداولها في مواقع الإنترنت حول الأحداث، وسنبدي رأينا بها، بالإضافة إلى بعض أفكارنا الخاصة.

المعلومات المؤكدة من المقاطع التشويقية الخاصة بالفيلم من سلسلة عالم مارفل

  • الأبطال الناجون في عالم مارفل من التحلل بسبب ثانوس هم: كابتن أميريكا – ستيف روجرز، الأرملة السوداء- ناتاشا رومانوف، هالك – بروس بانر، ثور، آلة الحرب War Machine – جيمس رودس، روكيت.
  • تستطيع نيبيولا مع توني ستارك تجهيز مركبة حراس المجرة الفضائية للعودة للأرض من كوكب تايتان، لكن الوقود ينفذ منهما قبل الوصول للأرض، أو أنهما يتوهان في الفضاء، ويكادان يفقدان الأمل، وبعد تسجيل توني ستارك رسالته الوداعية، يتمكنان من العودة بطريقة غير معروفة.
  • كابتن مارفل ستنضم إلى كادر فريق المنتقمين، بعد استدعائها من جهاز نيك فيوري بعد فترة من الأحداث المأساوية. غالباً أن الفترة هي ما بين عدة أسابيع لعدة أشهر.
  • ينجو سكوت لانغ من البعد الكمي بطريقة غير معروفة وينضم لفريق المنتقمين.
  • تمضي عدة أشهر غالباً يكون فيها جميع البشر في فترة من التخبط، ومن ضمنهم الأبطال.
  • بعد المعركة السابقة، يعيش ثانوس حياة هادئة في كوكب غير معروف.
  • يمر كلينت بارتون بفترة عصيبة بعد المعركة، ويسعى بطريق ظلامي للانتقام مما حدث، ولكن ناتاشا تستطيع إخراج صديقها من محنته وتعيده إلى فريق المنتقمين.
  • تستغرق أحداث الفيلم غالباً عدة سنوات، والدليل الأهم لذلك هو شعر ناتاشا الذي يظهر في المقاطع مرة قصيراً أشقر (كما في الفيلم السابق)، ومرة بطول متوسط وبلون متموج من الأشقر إلى الأحمر، ومرة بطوله الأصلي ولونه الأصلي.
  • يسافر معظم فريق المنتقمين (بدون توني ستارك وبروس بانر وثور وروكيت) في رحلة فضائية غير معروفة الوجهة، وقد تكون هناك أكثر من رحلة.
  • يواجه الفريق ثانوس في معركة تحوي الجميع غالباً.
  • في مشهد إضافي تم عرضه مؤخراً، يظهر أن ثانوس استخدم الأحجار الأزلية مرة ثانية في كوكب آخر، وأن كابتن مارفل تظن بأن باستطاعتها هزيمته.

نظريات وآراء وأفكار

  • على الرغم من ظهور صورة شوري أخت تيتشالا بين صور المفقودين، إلا أن هناك من يظن بأنها ستعود وتقدم دوراً هاماً بالتقنيات التي تستطيع صنعها، ولكننا لا نظن ذلك لأن توني ستارك استطاع العودة، وسيقوم بالتأكيد بتأمين الاحتياجات التقنية للفريق.
  • يتوقع البعض أن الشخصية الظلامية التي يتحول إليها كلينت بارتون هي شخصية “رونين”، وهي كلمة يابانية تعني الساموراي الذي لا يخدم سيداً معيناً. تم بناء هذا الافتراض على أحداث من القصص المصورة، حين فقد كلينت عائلته في إحدى القصص وتحول إلى هذه الشخصية. بالإضافة إلى ما سبق، فإن الثياب التي يظهر بها كلينت تشبه ثياب شخصية رونين. من الجدير بالذكر أنه في القصص المصورة هناك عدة شخصيات تتحول إلى رونين، وليس فقط كلينت.
  • تشير بعض النظريات إلى أن فلول جيش ثانوس ما زالت موجودة على الأرض، وأن كلينت بارتون يحاول التخلص منها، سواء كشخصيته الظلامية رونين، أو كشخصيته السابقة “عين الصقر”.
  • بما أن هالك لم يظهر أبداً في جميع المقاطع التشويقية، فهناك من يظنون بأنه لن يظهر أبداً، وأن بروس بانر سيكون له الدور هنا، وهناك من يظن بأن بروس بانر سيستطيع السيطرة على هالك والاتحاد معه بعدها للمشاركة ضد ثانوس، مما قد يظهر شخصية “هالك الذكي” الموجودة في القصص المصورة.
  • في القصص المصورة، وخاصة في القصة التي تعتبر الأساس لأحداث هذا الفيلم والفيلم السابق له، تكون نيبيولا هي البطلة التي تقضي على ثانوس، خاصة أنها هي أكثر من تعذبت بسببه، ولذلك فهناك بعض الآراء التي تقول بأن هذا ما سيحصل، ولكننا لا نظن ذلك، لأن هذا سيكون أمراً متوقعاً. من الممكن أن تكون لها الضربة الأخيرة فقط كنوع من الإشارة إلى القصة الأساسية.
  • من سيعيد توني ستارك ونيبيولا إلى الأرض؟ هناك من يقول بأن بيبر بوتس ستستخدم بذلة خاصة بها لتسافر في الفضاء للبحث عن توني، ولكن هذا أمر مستبعد. من الصحيح أن الممثلة لبست هذه البذلة والتقطت صورة لها بها، إلا أن المقطع التشويقي الأخير يظهر بشكل شبه مؤكد أن لقاء بيبر مع توني سيكون على الأرض وليس في الفضاء.
    من الأرجح أن تقوم كابتن مارفل بهذه العملية، باستخدام سرعتها وقواها الخارقة. بالتالي، من الممكن أن تستخدم بيبر بوتس بذلتها الخاصة لمساعدة الأبطال في معركتهم، أو أن تلك الصورة هي مجرد خدعة بقصد إثارة الشكوك لدى المتابعين.
  • من العرض التشويقي الأخير للفيلم، وبسبب مشهد رحلة الفريق الفضائية الغير معروفة الوجهة، والتي لا تحوي الجميع، يظن البعض أنهم سيحاربون ثانوس مرتين. في المرة الأولى التي ستكون بعد عودة نيبيولا مباشرة سيفشلون في إجباره على عكس عملية محو نصف الكائنات، وفي نهاية الفيلم تكون هناك معركة أخرى يجتمع فيها الجميع ضد ثانوس وعندها ينجحون.
  • بسبب إحدى التغريدات لكريس إيفانز على حسابه على موقع تويتر، والتي يقول بها أنه تشرف بأداء دور كابتن أميريكا على مدار ٨ أعوام، ولأن المعروف بأن عقده الخاص مع الشركة قد انتهى مع نهاية الفيلم، وعدم صدور أخبار عن تجديده، يظن البعض بأنه سيكون الفيلم الأخير له، وأن كابتن أميريكا سيموت في المعركة النهائية.
  • من المعلومات المتداولة أيضاً أن عقد روبرت داوني جونيور مع الشركة ينتهي أيضاً بعد هذا الفيلم، لذا يظن البعض بأن توني ستارك سيموت في المعركة النهائية، خاصة أنه من الصعب على الشركة تجديد عقده بسبب أنه يتقاضى المبلغ الأضخم كأجر لدوره في هذه السلسلة.
  • بالنسبة للنقطتين السابقتين، لا يمكن تأكيد الموضوع بشكل نهائي أبداً، لأنه من الممكن دوماً إبعاد شخصية عن الأحداث دون أن تموت، وإعادة استدعائها عند الحاجة، مثل حالة كلينت بارتون الذي قرر الابتعاد عن المهمات والعيش بهدوء مع عائلته ولم يظهر بسبب ذلك في الفيلم السابق ولكنه يعود للعمل في هذا الفيلم. برأينا الخاص، من الأرجح أن يموت كابتن أميريكا، وذلك كنوع من إراحته من الأزلية التي يعيشها. أما توني ستارك، فسيختار الحياة الهادئة وفاءً لوعده لحبيبته بيبر، مع احتمالية استمرار كونه مستشاراً لفريق المنتقمين عند الحاجة.
  • تدور معظم النظريات حول أن الحل يكمن في جمع الأحجار الأزلية واستخدامها من قبل أحد الأبطال لعكس أفعال ثانوس.
  • يقول البعض أيضاً أن حجر الروح هو الأساس لحل المشكلة وإعادة المفقودين للحياة، خاصة أنه في القصص المصورة يظهر أن المفقودين بسبب ثانوس تم نقلهم إلى بعد وعالم آخر داخل حجر الروح.
  • إحدى أشهر النظريات المقترحة لجمع الأحجار تفترض أن الرجل النملة سيخرج من البعد الكمومي عن طريق الدوامات الزمنية التي حذرته منها جانيت فان داين، وعندها يكتشف سر السفر عبر الزمن، مما يساعد الأبطال على العودة بالزمن وجمع الأحجار قبل حصول ثانوس عليها.
    السبب الأول والأهم لهذه النظرية هو لقطة من العرض التشويقي الأول، ويظهر فيها كابتن أميريكا وناتاشا وهم يشاهدون مقطعاً من الأرشيف يعود لعام 1983 ويكون فيه سكوت لانغ واقفاً عند بوابة بناء المنتقمين (أو ما كان عليه حينها). أحد الأسباب أيضاً هو أن بعض الصور المسربة من استوديوهات التصوير تظهر عدة شخصيات ببزات سابقة لهم.
    من الأسباب أيضاً التي تشير إلى الدور الكبير للبعد الكمومي في القصة هو أن توم هولاند “الرجل العنكبوت” في إحدى المقابلات السابقة له، والتي كانت قبل عرض فيلم الحرب الأزلية، قال أن دور دكتور سترينج صعب جداً بسبب أنه يتحدث كثيراً عن البعد الكمومي، وبما أننا لم نرى مشاهد كهذه سابقاً ولأن الفيلمين تم تصويرهما معاً، فمن المرجح أن المشاهد التي تحدث عنها ستكون في الفيلم المنتظر.
    تم بناء هذه الفرضية أيضاً على أن أعضاء الفريق يرتدون بزة موحدة جديدة تشبه في تصميمها البزة التي ارتداها هانك بيم عند دخوله للبعد الكمومي. من الجدير بالذكر أيضاً أن مجموعة الدمى الرسمية لأبطال الفيلم ترتدي البزة الجديدة تحت مسمى “البزة الكمومية Quantum Suit”.
    قد يكون هذا الأمر أيضاً هو السبب لمرور فترة طويلة خلال أحداث الفيلم، حيث أن إكمال التقنيات اللازمة للدخول للبعد الكمومي والسفر عبر الزمن قد يستغرق وقتاً طويلاً، خاصة مع غياب هانك بيم، ومن الأرجح أن من سيقوم بالعمل على هذه التقنيات هما توني ستارك وبروس بانر.

للأسف، رغم كل هذه النظريات والتوقعات، صرح مخرجي الفيلم في مقابلة جديدة معهما بأن القليل فقط من التكهنات اقتربت من مجريات الأحداث، ولكنها ما زالت بعيدة عن ما سيحدث فعلاً. لكنهما بالمقابل وعدا أن الأحداث ستكون مفاجئة وممتعة للجميع، وهو ما نأمله فعلاً بعد كل هذا الانتظار.

ما رأيك بالنظريات السابقة؟ هل لديك وجهة نظر أخرى؟ شاركنا برأيك في قسم التعليقات.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.